مؤتمر دولي حول سياسة الهجرة في تونس

مؤتمر دولي حول سياسة الهجرة في تونس

السياسات الدولية

 
 

تغير السياسات في منطقة العالم العربي من أنظمة دكتاتورية إلى أنظمة انتقالية تسعى لإرساء أسس ديمقراطية مكٌّن من خلق منحى جديد للسياسات الدولية وتصورات منفتحة للعلاقات الدولية. من المعلوم أن النظر في قرارات و معاهدات صادقت عليها أنظمة منحلٌّة كانت تعلو فيها المصالح الفردية على المصلحة الجماعية, يجعل تحوير و مناقشة الشراكات والعلاقات في الظرف الانتقالي معقدة بعض الشيء .

يسعى برنامج السياسات الدولية لمؤسسة هينريش بل إلى طرح سبل جديدة في تناول الانتقال الديمقراطي في المجال السياسي و تمكين الأطراف من تصوٌّر جديد و بناء للسياسات الدولية الجديدة. و ذلك من خلال إتاحة الفرص للمؤسسات و الباحثين و المجتمع المدني من التوصل إلى مقاربات جديدة في سياسة الشراكة الدولية تواكب احتياجات البلدان و أولياتهم و تحترم مصالحهم. نسعى من خلال هذا البرنامج على العمل على خلق سبل الحوار لتحسين المعاملات و الشراكة بين الإتحاد الأوروبي و بلدان المنطقة العربية. من مهمات مؤسسة هينريش بل هي دعم الخبراء والأكاديميين و تمكينهم من الانفتاح و الإطلاع على التجارب الدولية السابقة لمراجعة و مناقشة سياسات جديدة يسودها التكافؤ في المصالح و تحترم سيادة الدول و تراعي مبادئ حقوق الإنسان.

نشاطات ومشاريع

 

ملخص نشاط الندوة

أية سياسة للهجرة في تونس في ظل الواقع الإنتقالي؟

 نظمت كل من  مؤسسة هينريش بل بالتعاون مع مركز تونس للهجرة واللجوء ندوة دولية بعنوان "أية سياسة للهجرة في تونس اليوم؟ الرهانات و التحديات

شملت هذه التظاهرة تبادل آراء و نقاشات بين جملة من الفاعلين و الناشطين من المجتمع المدني و كذلك الباحثين في الموضوع و تطرقت  إلى مجموعة من التساؤلات حول السياسات الهجرية الجديدة في ظل الحراك العربي  والمعطيات الياسية الجديدة و هو ما يطرح ضرورة مراجعة و تغيير الإتفاقيات و المعاهدات المبرمة سابقا مع الأنظمة الدكتاتورية.

كما شمل النقاش موضوع سياسة الجوار وحرية التنقل وسعي مختلف الأطراف المعنية من المجتمع المدني المحلي و الدولي من  خلال ورشة عمل مصغرة  مكنت من صياغة  جملة من التوصيات حول سياسة اللجوء و الهجرة 

و يبقى موضوع السياسات الهجرية مسألة شائكة إذ أنها تسلط الضوء على مسؤولية المجال الإقليمي المتوسطي و التي تمثل بالتالي  مسؤولية متكافئة ومشتركة لكل البلدان المتوسطية

 

هذا ملخص عمل للإطلاع على النشاط أنقر الصفحة باللغة الفرنسية»
 

نشريات

دراسة

مبادرة الإتحاد الأوروبي الجديدة للمراقبة الحدودية:مقاربة نقدية

 

تطرح هذه الدراسة نقدا للمقاربة الحدودية التي تتمثل في برنامج اورسيور وهو عبارة عن آلية جديدة لمراقبة الحدود و المجال المتوسطي تعتمد تكنولوجيات متطورة و مكلفة كذلك و لكنها في نفس الوقت لا تتطابق في أهدافها على إحترام إتفاقيات و مبادئ حقوق الإنسان تشرح هذه الدراسة التناقضات والتحديات الجديدة لتناول مسألة الرقابة الحدودية ومدى توافقها مع المبادئ الكونية و حقوق الإنسان

الدكتور بن هايس و ماتياس فرمولين توجد الدراسة حاليا باللغة الإنقليزية,نأسف لذلك»
 
 

0 Comments

أضف تعليقاً

أضف تعليقاً