نتائج استطلاع رأي المواطنين حول الوضع البيئي في تونس

نتائج استطلاع رأي المواطنين حول الوضع البيئي في تونس

لأول مرة في تونس : استطلاع رأي حول الوضع البيئي تنجزه مؤسسة "هاينريش بول" بالتعاون مع مكتب الدراسات "وان تو وان"

تونس في 15 ديسمبر 2016

اظهر استطلاع الرأي الذي قامت به مؤسسة " هاينريش بول " بالتعاون مع مكتب الدراسات "وان تو وان" للبحوث و الاستطلاعات ان 8 تونسيين من اصل 10 يرون ان الشأن البيئي يعنيهم جدا او يعنيهم الى حد ما .

و وعيا من المواطن التونسي بأهمية المشاكل البيئية عبّر عدد من المستجوبين 8 من اصل 10 على موافقتهم ان يعاقب من يرمي الفضلات في الفضاء العام بغرامة مالية  كما عبروا عن استعدادهم عن التخلي على الاكياس البلاستكية  7 من اصل 10 تونسيين .

و في نفس السياق اكد التونسي انه سيغير من عادات استهلاكه للطاقة لمصلحة الاجيال القادمة 7 من اصل 10 تونسيين و ان يدفع ضرائب اكثر من أجل النظافة في المنطقة السكنية التي يقطن بها  3 من اصل 10 مستجوبين.

و يذكر أن استطلاع الرأي الذي أنجزته مؤسسة "هاينريش بول" بالتعاون مع مكتب الدراسات "وان تو وان" في الفترة الأخيرة شمل 1000 عينة من التونسيين في سن الانتخاب و ممثلين عن 24 ولاية حيث تم اختيارهم بطريقة عشوائية لتحديد تصوراتهم تجاه البيئة.

وبالرغم من ان الاستطلاع ابرز تقييما سلبي جدّا للتونسي للوضع البيئي وارتباط مفهوم البيئة لديه للبيئة بالنظافة والفضلات فانّه لم يحمّل المسؤولية فقط للبلدية بل أيضا لنفسه كمواطن.

وحسب المستجوبين تتمثّل حلول المشاكل البيئية في تضافر جهود كل من البلدية و الحكومة و المواطن.  و يرى المواطن انه يجب على ممثليه في المجالس البلدية التي سينتخبها في المستقبل  ان تكون النظافة و مشكلة الفضلات من اولياتهم.

و تركزت اغلب اجابات المستجوبين على مشكلة الفضلات إلا انهم عند السؤال على أي مصدر طاقة يجب ان تركّز الدولة اكدوا انها يجب ان تولي اهمية اكثر للطاقات المتجددة كالشمس والريح (قرابة 4 من أصل 10 تونسيين(.

و رغم تردي الوضع البيئي في تونس إلا ان المشاكل البيئية  لم تكن من اولويات المواطن التونسي، حين أجاب تلقائيّا عن

مشاغله الرئيسية،  ألا وهما الوضعين الاقتصادي و الامني.

 

عن مؤسسة هاينريش بول:

تهدف مؤسسة هاينريش بول السياسية الألمانية والتابعة  لحزب الخضر عن طريق برنامجها سياسات المستقبل، لتطوير سياسات بيئية مع كلّ الأحزاب السياسية التونسية التي اٌنتُخبت ديمقراطيا منذ 2011.  بعد دراسة وتحليل برامج الأحزاب السياسية في الانتخابات التشريعية 2014 المتعلقة بالسياسات البيئية أنجزت المؤسسة بالشراكة مع One-to-One  هذا الاستطلاع للرأي الأول من نوعه  في تونس لإطلاع الأحزاب والرأي العام على نظرة المواطن التونسي للشأن البيئي.

مؤسسة هاينرش بول الالمانية ممثّلة في تونس منذ 2012 وتعمل على دعم الانتقال الديمقراطي والبيئة.

0 Comments

أضف تعليقاً

أضف تعليقاً