مؤسسة

l'indivisibilité des libertés individuelles

"في اللاتفاضلية بين الحقوق و الحريات" في علاقة الحقوق الاقتصاديّة والاجتماعيّة والثقافيّة بالحريّات الفرديّة

منشور: 25 ديسمبر 2020
مؤلف جماعي

هل نحتاج اليوم إلى التدليل على أنه لا تفاضل بين الحقوق والحريات؟ وخاصة بين الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية من ناحية وبين الحريات الفردية من ناحية أخرى؟؟ كان من البديهي ألا نطرح مثل هذا السؤال إذا كنّا مؤمنين / مؤمنات بأن حقوق الإنسان  وحريّاته لا يمكن إلا أن تكون شاملة، كونية، مترابطة، متكاملة، لا يمكن التراجع عنها ولا يمكن المفاضلة بينها. إلا أنه لا تزال عديد الأصوات المدنية والسياسية خاصة تجاهر بأنها لا تقرّ بهذ الكونية ولا بالشمولية ولا تؤمن بأفقية الحقوق والحريّات!
 

LES LIBERTÉS INDIVIDUELLES, GARANTIE DE LA NON-RÉPÉTITION

"الحريات الفردية ضمان اللارجوع" الحريّات الفرديّة في التقرير الختامي لهيئة الحقيقة والكرامة

منشور: 22 ديسمبر 2020
دراسة

تنظر هذه الدراسة في تقرير هيئة الحقيقة والكرامة وقراءته على ضوء مفهوم الحريات الفردية ومضمونها, استئناسا بالدستور التونسي من ناحية , وبقانون العدالة الانتقالية من ناحية أخرى, وبما ورد في تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة ومشروع مجلة الحريات الفردية والمساواة.

إعداد أمثلة التهيئة العمرانية للبلديات دليل موجز

منشور: 9 يناير 2019

تم إعداد هذا الدليل من قبل جمعية شبكة مراقبون وبدعم من مؤسسة هنريش بول- مكتب تونس، وذلك في إطار تنفيذ مشروع " اللامركزية 2018". وقد برزت الحاجة إلى صياغة هذه الوثيقة على إثر دورات المرافقة التي أجراها فريق مراقبون معزز بخبرائه لفائدة البلديات الجديدة في إطار تنفيذ النشاط المتعلق بـ"مرافقة البلديات الجديدة في تركيز مسار اللامركزية". وقد أثبتت نتائج تقييم هذه الدورات ضعف الوعي والمعرفة بأهمية هذه الوثائق لدى المجالس البلدية وإطاراتها الإدارية والفنية في مجال التخطيط العمراني الإستراتيجي وبالتحديد في إعداد الملفات التحضيرية لإعداد أمثلة التهيئة العمرانية للبلديات. 

مؤسسة هاينريش بول

منشور: 26 يونيو 2014
تشارك مؤسسة هاينريش بول نفس أفكار  الحركة  السياسية الخضراء التي تطورت في لعالم. مبادئنا  الأساسية هي: البيئة، والتنمية المستدامة، والديمقراطية، وحقوق الإنسان والعدالة.كما  نولي اهتماما خاصا لمسائل  النوع الإجتماعي  التي تضمن التحرر الاجتماعي والمساواة في الحقوق بين النساء والرجال ، كما  ندافع أيضا عن حقوق الأقليات: الثقافية والعرقية وضمان الاندماج الاجتماعي والاقتصادي لها . وأخيرا فإننا نطمح إلى تعزيز سياسات غير عنيفة واستباقية و-لتحقيق هذه الأهداف، نطور شراكات استراتيجية مع مختلف المتداخلين. نحن منظمة مستقلة نحدد بأستقلالية تمامه أولوياتنا  و السياسات التي ننتهجها. مقر مؤسسة هاينريش بول في ألمانيا كما نعمل على الصعيد الدولي في أكثر من ثلاثين دولة. مصدر الهامنا هو الكاتب والحائز على جائزة نوبل السيد هاينريش بول، الذي يجسد القيم التي ندافع عنها: حماية الحرية والالتزام المدني والتسامح والانفتاح على الحوار والتقدير للفن والثقافة باعتبارهم مجالات مستقلة عن الفكر والفعل .